co2 top-ar

voiture top-ar

avion top-ar

avion top-ar

avion top-ar

logo

27 يونيو 2005

حفل تسليم جوائز الدورة الرابعة لمسابقة "الصحفيين الشباب من أجل البيئة" - دورة 2005

ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، يوم الاثنين 27 يونيو 2005 بمقر المؤسسة، حفل تسليم جوائز مسابقة "الصحفيين الشباب من أجل البيئة" في دورة 2005، وهي الجائزة التي تتوج كل سنة أعمال تلامذة السلك الثانوي. وقد عرفت دورة هذه السنة تتويج ستة تحقيقات مكتوبة وخمسة تحقيقات مصورة.

عرفت مشاركة المرشحين ارتفاعا متصاعدا مع مرور الدورات، إذ سجلت هذه السنة مشاركة ما يزيد عن 700 تلميذ، ينتمون للست عشرة أكاديمية جهوية للمملكة. وبلغ عدد التحقيقات المكتوبة 136 تحقيقا، بينما بلغت التحقيقات المصورة 619 تحقيقا، انكب أعضاء اللجنة المعينين من طرف المؤسسة على دراستها بكل دقة.

و برنامج "الصحفيين الشباب من أجل البيئة" مدعم من طرف شركة نستلي المغرب التي تساهم في المحافظة على البيئة و بشكل خاص في مجال التربية البيئية.

وقد جاءت النتائج على الشكل التالي :

 

التحقيقات المكتوبة :

الجائزة الممنوحة عنوان التحقيق الثانوية النيابة الأكاديمية
الجائزة الكبرى للصحفيين الشباب من أجل البيئة Avec TECMED, SEGEDEMA, SITA 
AL BAIDA, Casablanca pourrait mériter son adjectif “Blanche”
جعفر الفاسي الفهري مولاي رشيد–سيدي عثمان الدارالبيضاء الكبرى
جائزة القرب J’aime aller au lycée, mais… ابن سينا مراكش-المنارة مراكش-تانسيفت-الحوز
جائزة الطابع الأصيل للموضوع البيئة في مجمع الفخارين: كارثة     و أمل العمراني الخاصة
جائزة المبادرة مزبلة بثانوية الحسن الثاني تتحول إلى فضاء أخضر الحسن الثاني
جائزة التأثير بحيرة أسمير الفقيه داوود تطوان طنجة- تطوان
جائزة التحقيق زراعة القنب الهندي بإقليم شفشاون مولاي رشيد شفشاون

التحقيقات المصورة:

الجائزة الممنوحة الثانوية النيابة الأكاديمية
جائزة الإبداع للا مريم إدا و تنان سوس- ماسة- درعة
جائزة التحقيق سيدي داوود ورزازات
جائزة التحسيس ابن الخطيب طنجة- أصيلا طنجة- تطوان
جائزة المواطنة المحمدية العرائش
جائزة الإدراك عمر بن الخطاب بني ملال تادلة-أزيلال

 

 

 

 

 

 

وعلى غرار الدورات السابقة، تم توجيه الأعمال الفائزة إلى باريس، حيث مقر المنسق الدولي للصحفيين الشباب من أجل البيئة التابع لمؤسسة التربية البيئية (FEE) من أجل مساهمة الفائزين إلى جانب زملائهم الآخرين المنتمين للبلدان الأعضاء في مؤسسة التربية البيئية.

و في هذا الصدد، أحرز المغرب على جائزة الطاقة و الجائزة الكبرى للصحفيين الشباب من أجل البيئة لسنة 2005 عن تحقيق يحمل عنوان: البيئة في مجمع الفخارين:

 

كارثة و أمل، الذي تقدم به تلامذة ثانوية العمراني الخاصة، التابعة لأكاديمية مراكش-تانسيفت-الحوز. بينما مُنحت الجائزة الدولية الثانية لمسابقة التصوير لثانوية سيدي داود بورزازات، التابعة لأكاديمية سوس-ماسة-درعة.

 

وللتذكير، يتم إنجاز برنامج الصحفيين الشباب من أجل للبيئة في إطار شراكة تربط بين مؤسسة محمد السادس لحماية البيئية ووزارة التربية الوطنية، وهو موجه لتلاميذ السلك الثانوي، الذين يتم تكليفهم، تحت تأطير أحد الأساتذة، بالبحث في مشكلات ترتبط بموضوع البيئة في الجهات التي ينتمون إليها، بغية إخبار العموم بها.

وتتناول التحقيقات ستة مواضيع كبرى، هي الفلاحة والمدن والشواطئ والنفايات والماء والطاقة. وحتى يتم إدماج هذا المشروع في السياق الدولي، التحق المغرب، من خلال مؤسسة محمد السادس لحماية البيئية، بمؤسسة التربية البيئية (FEE) في يوليوز 2002، بصفته ثاني بلد غير أوروبي، بعد جنوب إفريقيا

 

هذه زيارتكم الأولى ؟