صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تزور تعاونية النساء المعاقات بمراكش

صباح يوم الأربعاء 12 يونيو 2013 قامت الأميرة للا حسناء ، رئيسة مِؤسسة محمد السادس لحماية البيئة بزيارة لتعاونية الكوثر للنساء المعاقات بمراكش.

وتتولى هذه الجمعية تدبير ورش تقليدي في المدينة القديمة بمراكش، خلف ساحة جامع الفنا، ويشغل الورش 30 امرأة معاقة مصرح بها لذى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعية وهن جميعا يتقاضين أجورا وفق معايير مدونة الشغل المغربية، إنهن يبتكرن ويصنعن ألبسة وأثوابا منزلية، بينما يتولى الورش التكوين المنتظم للنساء المعاقات، ويوفر لهن بذلك وسائل تغطية حاجياتهن.

ويمثل هذا الورش جانبا من برنامج شامل للتخلص من الأكياس البلاستيكية، باعتبارها معاملا أساسيا في تلويث البيئة. إنه يقترح بديلا، في نفس الوقت إيكولوجيا واجتماعيا، للأكياس البلاستيكية.

سيتم إنتاج ثلاثة ملايين كيس من الثوب بواسطة 150 تعاونية للخياطة، تجمع 2600 منخرطة.وسيمكن هذا البرنامج من خلق 200.000 يوم عمل ومن تحويل الموارد المالية إلى تعاونيات نسوية بالأساس.

وسيتم توزيع الأكياس على الأسر بواسطة 70 جمعية بيئية،وستنجز هذه الجمعيات في نفس الوقت عملا تحسيسيا بمخاطر استعمال الأكياس البلاستيكيةوطرق الاستهلاك المحترمة للبيئة، كالأكياس المصنوعة من التوب.

البرنامج الذي ينطلق في يونيو ، يهم 26 مدينة رائدة: بني ملال – سطات – خريبكة – إفران – المضيق – العيون – فاس – مكناس – مراكش –بنكرير– قلعة السراغنة – أكادير – بنسليمان – طنجة – الداخلة – تازة - الحسيمة –القنيطرة – الدار البيضاء – آسفي – الجديدة –ورزازات– وجدة – الرباط – سلا وكلميم.

وتدخل زيارة جمعية الكوثر في إطار الأنشطة الموازية للدورة السابعة للمؤتمر العالمي للتربية البيئية، المنظمة من طرف مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة. وهي الدورة التي استقطبت 1500 مشارك ناقشوا وتبادلوا الرأي حول مواضيع التربية البيئية

هكذا فإن الأميرة للاحسناء المناضلة بلا كلل في المجال البيئي، اعتبرت أن هذه الجمعية حسدت بنشاطها المثال الحي والملائم للمعركة التي تخوضها من أجل حماية البيئة.