جميعا من أجل بيئتنا

أخبار المؤسسة

15 يوليو 2011

14 يوليوز 2011

14 يوليوز 2011

 

وفي هذا الإطار، تم يوم الخميس 14 يوليوز 2001 التوقيع على اتفاقية بين مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للأقاليم الجنوبية بالمملكة والمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، ترمي إلى تشجيع الوعي البيئي من خلال التحسيس والتربية من أجل بلورة تدريجية لرؤية شاملة لحماية خليج وادي الذهب، بناء على منهجية تتوخى الواقعية والاستدامة وينخرط فيها بقوة الفاعلون المحليون.

 

ويعد خليج وادي الذهب موقعا فريدا من ونوعه في إفريقيا، يتمتع بأهمية بيولوجية وإيكولوجية كبيرة بفضل التنوع البيولوجي الذي يتوفر فيه وإطاره الطبيعي وموقعه الجغرافي الذي لا يُضاهى.

 

ويمتد الخليج على 37 كلم طولا و13،5 كلم عرضا، على مساحة شاسعة تبلغ 40.000 هكتار، يفصله عن المحيط الأطلسي على مدى طوله شريط تلِّي، يشكل في الوقت ذاته محطة لهجرة الآلاف من الطيور المائية ومنطقة لبياتها الشتوي وتعشيشها.

 

ويعرف خليج وادي الذهب أيضا بساكنته من الثدييات البحرية (الدلافين) ويشكل موقعا ممتازا لتطوير الأنشطة تربية الأحياء المائية.

 

ويرمي هذا المشروع، الذي يدمج ضمنه مجموع الأطراف المعنية بالأمر المتدخلة، إلى مساندة التوجه النشيط الحالي على الصعيد المحلي الذي يتخذ من البيئة عاملا محوريا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد. وسيساهم في بروز تصور مشترك للإمكانيات والقدرات ونقط الضعف ومستقبل المناطق الرطبة وتوعية جميع الفاعلين بوقع أعمالهم على حالة تلك المناطق ومستقبلها، وبلورة إستراتيجية للتحسيس بالمسؤولية الفردية

الأعلى
أخبار
21 ديسمبر 2022

ورشات تكوين برامجي المدارس الإيكولوجية والمراسلين الشباب من أجل البيئة تطلق دورة 2022-2023 في أكاديميات التعليم الجهوية الاثنتي عشرة

ورشات تكوين برامجي المدارس الإيكولوجية والمراسلين الشباب من أجل البيئة تطلق دورة 2022-2023 في أكاديميات التعليم الجهوية الاثنتي عشرة
أخبار
11 نوفمبر 2022

أخبار
04 نوفمبر 2022

مشاركة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في المؤتمر الدولي للواء الأزرق – لاس بالماس دي غران كاناريا، في الفترة من 2 إلى 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2022

مشاركة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في المؤتمر الدولي للواء الأزرق – لاس بالماس دي غران كاناريا، في الفترة من 2 إلى 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2022