جميعا من أجل بيئتنا

أخبار المؤسسة

7 يوليو 2014

السابع من يوليوز 2014: الصحفيون الشباب من أجل البيئة يتسلمون جوائزهم الخاصة بالدورة الثانية عشر للبرنامج

السابع من يوليوز 2014: الصحفيون الشباب من أجل البيئة يتسلمون جوائزهم الخاصة بالدورة الثانية عشر للبرنامج

خلال هذه الاحتفالات التي تجمع طلاب الثانويات التأهيلية و الإعدادية والمشرفين عليهم وأولياء أمورهم، والتي تقام بحضور السلطات المحلية والمنتخبين من المدينة، ومدير الأكاديمية والمندوبين الإقليميين لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و الأساتذة حيث تقدم لهم مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة شواهد تقديرية من أجل مكافأة الصحفيين الشباب على عملهم وإلتزامهم.

وقد عرفت هذه الدورة حماسا وإبداعا ، إذ تميزت بمشاركة ما يقرب من 2000 تلميذ و359 ثانوية تأهيلية و إعدادية تابعة ل16 أكاديمية من المملكة، قدموا 314 تحقيقا مكتوبا و 1042 صورة حيث تم إرسال أكثرها تميزا من طرف الأكاديميات لتتمكن لجنة التحكيم الوطنية للبرنامج من دراستها و إختيار من تستحق الجوائز.

لقد تمكنت 05 تحقيقات صحفية و06 صور فوتوغرافية من الحصول على جوائز في إطار برنامج “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” .

وقد تم منح جائزة لجنة التحكيم لتلامذة ثانوية “القدس” التأهيلية بجرادة اعتبارا لعملهم المتميز عنوانه “المقبرة حيث تكمن النفايات المعدنية “

و أحرز تلامذة الثانوية التأهيلية ” الزيتون” بتاوريرت على جائزة التميز أخدت محورها حول موضوع “أزير الجهة الشرقية : كنز يجب المحافظة عليه” و قد حصلت هذه الثانوية في السنة الماضية على جائزة التحسيس . أما بكلميم ، فإن عمل تلاميذ ثانوية “الحسن الثاني الـتأهيلية” كان حول “شبح الإشعاع الكهرومغناطيسي” جعلهم يحصلون على جائزة موضوع السنة. و قدم تلامذة الثانوية تيفريتي بأزيلال عمل حول “الفربيون بإبزو عاملا للتنمية و حامي للبيئة”و الذي خول لهم الحصول على جائزة القرب.

وأخيرا، منحت جائزة الصحوة للتحقيق حول ” الماء، ما بين الندرة و نضوب المياه الجوفية في الرشيدية” للثانوية التأهيلية “الحسن الأول” بنفس المدينة.

في فئة الصور، تلقى تلاميذ الناظور ثلاث جوائز: جائزة موضوع السنة عن صورة بعنوان” التكنولوجيات الجديدة والمعتقدات القديمة” لثانوية محمد عبد الكريم الخطابي، جائزة اليقظة عن صورة ” الصحافة الميتة تلوث” لثانوية إبن سينا و أخيرا جائزة التحسيس الخاصة بصورة “الأمل الذي لدينا” للثانوية التأهيلية محمد الزرقطوني.

ولأول مرة هذه السنة، تم فتح هذه المباراة في وجه تلامذة الثانويات الإعدادية الذين يتراوح سنهم بين 11-14 سنة. كما منحت الثلاث جوائز الباقية لثانويات سيدي أحمد بناصر بزاكورة و حمان الفطواكي بإنزكان أيت ملول و الحسن الأول بالرشيدية الحاصل على جائزة التحقيق الصحفي.

إن مسابقة “الصحفيون الشباب من أجل البيئة” التي أحدثت من قبل المؤسسة الدولية للتربية البيئية، سمح لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة منذ اثني عشرة سنة في المغرب، الشعور على أرض الواقع كيف تطور الحس البيئي. هذه فرصة فريدة لتصور بيئتنا من خلال عيون أجيال الغد.

الأعلى
أخبار
21 ديسمبر 2022

ورشات تكوين برامجي المدارس الإيكولوجية والمراسلين الشباب من أجل البيئة تطلق دورة 2022-2023 في أكاديميات التعليم الجهوية الاثنتي عشرة

ورشات تكوين برامجي المدارس الإيكولوجية والمراسلين الشباب من أجل البيئة تطلق دورة 2022-2023 في أكاديميات التعليم الجهوية الاثنتي عشرة
أخبار
11 نوفمبر 2022

أخبار
04 نوفمبر 2022

مشاركة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في المؤتمر الدولي للواء الأزرق – لاس بالماس دي غران كاناريا، في الفترة من 2 إلى 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2022

مشاركة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في المؤتمر الدولي للواء الأزرق – لاس بالماس دي غران كاناريا، في الفترة من 2 إلى 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2022