جميعا من أجل بيئتنا

أخبار المؤسسة

28 مايو 2012

كلمة السيد الرئيس المنتدب

كلمة السيد الرئيس المنتدب

 

كلمة السيد المدير المنتدب لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة

حفل تسليم جائزة لللاحسناء “شواطئ نظيفة” 2011

السبت 26 ماي 2012


صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا حسناء

حضرات السيدات والسادة

باسم صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا حسناء رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، أرحب بكم في هذه التظاهرة المخصصة للاحتفال بجائزة للا حسناء “شواطئ نظيفة” لسنة 2011 .

هذه التظاهرة التي أصبحت فرصة سنوية تتيح لنا الوقوف عن كتب على حصيلة البرنامج و تقييم نتائجه، كما تعد مناسبة لتثمين المجهودات المبذولة الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة للساحل، كما توخاها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

وإننا وإذ نستعرض وبكل اعتزاز النتائج الطيبة التي حققها هذا البرنامج، وجب التذكير بان النجاح المتميز الذي عرفته أنشطته، كان بفضل المساهمة الفعالة لكل شركاء المؤسسة من شركات عمومية و خاصة، و السلطات والجماعات محلية، و الإدارات المعنية و كذا الجمعيات المحلية.

حضرات السيدات والسادة

إن هذا البرنامج الذي أعطت انطلاقته صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا حسناء سنة 1999، قد خطى خطوات هامة مكنته من تحقيق الأهداف التي سطرها ومن تجسيد الإستراتجية التي أرادتها سموها، حيث انتقل من الاهتمام ببعض الشواطئ الأكثر ارتيادا إلى برنامج يشمل جل شواطئ المملكة،

ومن حملة اقتصرت أنشطتها على تزويد بعض الشواطئ بالمعدات واليات النظافة، إلى برنامج يسعى إلى ترسيخ أسس التنمية المستدامة لساحل المملكة بشراكة مع كل الفاعلين.

ولقد عرف هذا البرنامج ومنذ انطلاقته عدة محطات تاريخية تجلت أساسا في انضمامنا سنة 2002 الى المؤسسة الدولية للتربية البيئية، وحصول المغرب على علامة الجودة البيئية الدولية ” اللواء الأزرق” سنة 2005 كأول دولة عربية وثاني إفريقيا.

وان منح لقب “سفيرة الساحل” لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء سنة 2007 من طرف برنامج الأمم المتحدة للبيئة، لإعترافا بنجاعة الإستراتجية التي وضعتها سموها للارتقاء بالجودة البيئية لشواطئ

المملكة في إطار رؤية شمولية للتنمية المستدامة للساحل، و التي ساهمت في الإشعاع الجهوي و الدولي الذي أصبح يحضى به هدا البرنامج .

أيها الحضور الكريم

إن مؤسستنا تخوض اليوم مرحلة جديدة من هذا البرنامج الطموح، مرحلة تأخذ بعين الاعتبار توصيات المناظرة الدولية حول التدبير المستدام للساحل و المنعقدة في شهر أكتوبر 2010 بمدينة طنجة، والتي شكلت منعطفا جديدا في الأنشطة الساحلية للمؤسسة.

وإن سعي المؤسسة الحثيث لضمـان استمـراريـة هـذه المبـادرات البنـاءة، والعمل الجاد على الرفع من جودة شواطئنا وفق المعايير الدولية، واستحضارا لإرادة صاحبة السمو الملكي الهادفة إلى الرقي بهذا البرنامج إلى مستوى التدبير المندمج للمناطق الساحلية، حدا بالمؤسسة إلى انجاز دراسة شمولية لوضع خطة عمل للتطوير التدريجي والمستمر للبرنامج، و كدا تحديد التوجهات المستقبلية لجائزة للا حسناء “شواطئ نظيفة” وذلك عبر الانفتاح على كل الأطراف الفاعلة في الميدان.

ولقد شكلت هذه الدراسة موضوع أشغال ورشة عمل التي نظمت صباح اليوم، والتي تمخض عنها توصيات هامة سيتم عرضها على أنظاركم بعد قليل.

حضرات السيدات والسادة،

اسمحوا لي في ختام كلمتي بأن أتقدم، باسم صاحبة السمو الأميرة للا حسناء ، بخالص عبارات الشكر لكافة المتدخلين والشركاء: من إدارات مركزية، سلطات وجماعات محلية، شركات عامة ومقاولات خاصة وفعاليات المجتمع المدني ووسائل الاعلام، و كل الذين ساهموا بشكل أو بآخر في نجاح هذا البرنامج.

والسلام عليكم

الأعلى
أخبار
21 ديسمبر 2022

ورشات تكوين برامجي المدارس الإيكولوجية والمراسلين الشباب من أجل البيئة تطلق دورة 2022-2023 في أكاديميات التعليم الجهوية الاثنتي عشرة

ورشات تكوين برامجي المدارس الإيكولوجية والمراسلين الشباب من أجل البيئة تطلق دورة 2022-2023 في أكاديميات التعليم الجهوية الاثنتي عشرة
أخبار
11 نوفمبر 2022

أخبار
04 نوفمبر 2022

مشاركة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في المؤتمر الدولي للواء الأزرق – لاس بالماس دي غران كاناريا، في الفترة من 2 إلى 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2022

مشاركة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة في المؤتمر الدولي للواء الأزرق – لاس بالماس دي غران كاناريا، في الفترة من 2 إلى 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2022