جميعا من أجل بيئتنا

إعادة تأهيل المنتزهات والحدائق التاريخية

حديقة ليرميطاج بالدار البيضاء

في مايو 2011، تم الانتهاء من إعادة تأهيل حديقة ليرميطاج في الدار البيضاء، التي أنشئت بين سنتي 1917 و1927 من قبل المهندس المعماري هنري بروست. وتحتضن الحدائق التي تبلغ مساحتها 12 هكتارًا حدائق من العالم مؤلفة من نباتات نموذجية من ثلاث قارات (إفريقيا، أمريكا وأستراليا) وممر بيداغوجي.
رئة خضراء في قلب الدار البيضاء
حديقة ليرميطاج التي أنشئت في سنة 1920 من قبل المهندسين المعماريين جان كلود نيكولاس فوريستيي وهنري بروست، كانت في البداية حديقة بستنة، تُروى من عين. ولطالما تغذى من ثمارها السكان المجاورون قبل أن يطوقها التعمير وتفقد بريقها.

بعد سنتين ونصف من إعادة التأهيل المنجز من طرف المؤسسة، نجحت هذه الأخيرة في الحفاظ على التراث الشجري الاستثنائي. تمشيا بشكل وفي مع مفاهيم المبدعين الأصليين. وقد فتحت إعادة التأهيل الحديقة وربطتها، من خلال مداخلها الرئيسية، بالأحياء والشوارع الكبرى المحيطة بها، وذلك باستخدام لوحة من النباتات ذات الدلالة الرمزية في الدار البيضاء: أشجار النخيل، والتين، والأروكاريا.

من جهة أخرى، تمت إعادة تأويل الحديقة بفضل استخدامها البيداغوجي، من خلال حدائقها المستلهمة من ثلاث قارات: أفريقيا وأمريكا وأستراليا. وتوفر الحديقة البيداغوجية للمدارس قطعا صغيرة من الأراضي لزراعتها، حيث يتعلم التلاميذ طريقة التعرف على النباتات وتتم تحسيسهم بحماية البيئة. فضلا عن ذلك، يوجد بئر بيداغوجي يساعد في التطرق إلى موضوع الماء.

إعادة تأهيل المنتزهات والحدائق التاريخية

حديقة ليرميطاج بالدار البيضاء

الأهداف

  • مقدمة
  • تطبيق
  • الإنجازات
تتلخص أهداف برنامج إعادة تأهيل حديقة ليرميطاج في ما يلي:
إعادة تأهيل تراث استثنائي
تطوير الوظيفة البيداغوجية للحديقة

تطبيق

استمرت أشغال إعادة تأهيل حديقة ليرميطاج، تحت رعاية المؤسسة وبدعم من شركاء، لمدة سنتين ونصف. وأعيد فتح أبواب الحديقة في سنة 2011.
حماية التراث الشجري، الذي يزخر بأشجار يفوق عمرها مائة سنة.
إعادة بناء وسائل الري
إعادة تأهيل الحدائق العالمية الثلاثة (أفريقيا، أستراليا، أمريكا)
إحداث ممر بيداغوجي مؤلف من وحدتين

الإنجازات

0

لا توجد أرقام مدرجة