جميعا من أجل بيئتنا

حماية الساحل

محمية المحيط الحيوي البيقاري للمتوسط
تهدف محمية المحيط الحيوي البيقاري المتوسط إلى النهوض بالتنمية المستدامة في منطقة بين المغرب وإسبانيا على ضفتين مضيق جبل طارق.
ضفتان من أجل البيئة
تعتبر محميات المحيط الحيوي مواقع تحددها الحكومات الوطنية وتعترف بها منظمة اليونسكو في إطار برنامجها المسمى ``الإنسان والمحيط الحيوي`` (MAB) من أجل النهوض بتنمية مستدامة قائمة على الجهود المتضافرة بين المجتمعات المحلية والوسط العلمي.

فهي تبين كيف يمكن التوفيق بين الحفاظ على التنوع الطبيعي والثقافي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية وتسمح باختبار مقاربات مبتكرة للتنمية المستدامة.

حاليا، توجد 621 محمية للمحيطات الحيوية موزعة بين 117 بلدا.

تمتد محمية المحيط الحيوي البيقاري للمتوسط التي أنشئت في أكتوبر 2008، على مساحة تقرب مليون هكتار موزعة بالتساوي تقريبا بين المغرب وإسبانيا.

وتتوزع هذه المحمية في المغرب بين سبعة أقاليم: شفشاون (32% من المساحة الإجمالية للمحمية)، تطوان (28%)، العرائش (23%)، وزان (10%)، الفحص أنجرة (5%)، المضيق-الفنيدق (2%) وطنجة-أصيلا (0,21%). وتحتضن محمية المحيط الحيوي البيقاري للمتوسط العديد من النظم الإيكولوجية الطبيعية.

حماية الساحل

محمية المحيط الحيوي البيقاري للمتوسط

الأهداف

  • مقدمة
  • تطبيق
  • الإنجازات
محمية المحيط الحيوي البيقاري للمتوسط برنامج دولي يرمي إلى تحقيق الأهداف التالية:
التوفيق بين البيئة والاقتصاد
تجريب مقاربات جديدة للتنمية المستدامة

تطبيق

تنسق لجنة العمل بين الفاعلين بشأن محمية المحيط الحيوي ما بين القارات في البحر الأبيض المتوسط (RBIM) بموجب اتفاقية موقعة بين المؤسسة وهؤلاء الفاعلين.
تمت تعبئة الشركاء التاليين: وكالة إنعاش وتنمية ولايات وأقاليم الشمال, المياه والغابات, المديرية العامة للجماعات المحلية, الوكالة الخاصة طنجة المتوسط, المكتب الوطني للسكك الحديدية
تنجز عمليات للتربية على التنمية المستدامة باستخدام موارد برامج المؤسسة
يجري جرد التنوع البيولوجي، ودراسته وحمايته.

الإنجازات

56

من المدارس البيئية حصلت على العلم الأخضر.

7

تقارير مكتوبة حائزة على جوائز على المستوى الوطني ، بما في ذلك تقرير واحد حائز على جائزة على المستوى الدولي.

19

صور فائزة على المستوى الوطني ، من ضمنها فائزين على المستوى الدولي.